المجني: «دعم العمالة» يمثل عائقاً أمام من يريد إكمال دراساته العليا
 طالب نواب الأمة والحكومة بدعم أكبر للشباب الوطني ودوره   ::  المجني : قانون العمل الجديد انجاز للسلطتين  ::  نقابة الصناعة تهنئ الهارون وتشيد بإنجازات باقر  ::  نقابة «الصناعة» تستنكر عدم تعاون العدساني مع نقابة «المحاسبة»   ::  المجني: الأكثر إيلاماً في الغزو خيانة الجار لشقيقه   ::  المجني :نقابة «الصناعة» تطلق موقعها الإلكتروني أول رمضان   ::  المجني :نقابة الصناعة: الخصخصة استعمار لقطاعاتنا وستدخلنا في دهاليز مظلمة   ::  المجني : حزمت امتيازات مالية لأول مرة تقدمها نقابة مع تطبيق نظام الشريعة الإسلامية   ::  نقابة «الصناعة» تعقّم «البصمة» لحماية الموظفين من أنفلونزا الخنازير   ::  نقابة «الصناعة» تطالب بتعديل اللائحة الإدارية للهيئة  ::  المجني:الاتحاد الوطني للعمال يطالب بجعل الخطاب السياسي أساس الممارسة السياسية   ::  نقابة «الصناعة» لمحمد الصباح: الهيئة بلا لائحة إدارية منذ سنوات  ::  المجني يطالب بإقرار كادر لشاغلي الوظائف الفنية المساعدة في الهيئة   ::  تهنئة بعيد الفطر السعيد  ::  المجني : إشهار صندوق تكافل اجتماعي لخدمة موظفي الهيئة قريباً   ::  المجني: غايتنا دعم أواصر العمل العربي المشترك   ::  نقابة «الصناعة» تطالب الحمود بإيقاف «تصفية الحسابات» في الجامعة   ::  المجني :اللائحة الإدارية تدخل «الصناعة» عهد الاستقلال عن « الخدمة المدنية»   ::  المجني: لن نتخذ أي إجراءات تصعيدية قبل التحقق من نوايا العفاسي   ::  نتائج استبيان خطة التنمية   ::  المجني: ألف نعم لكادر «التجارة»   ::  المجني مستشاراً  ::  على الحكومة تقديم الجزرة على العصا   ::  المجني: موظفو التجارة مستمرون في الاعتصام حتى تنفيذ كافة المطالب  ::  الممتلكات العامة مسؤولية الجميع  ::  "المجني" يلملم شتات مقالاته.. في كتاب "أيقظ الوحش الذي بداخلك"   ::  أيقظ الوحش الذي بداخلك.!  ::     
  
عندما تتعرض الأواني المصنوعة من الفخار و الصين الي الكسر كانت تؤخذ الي "المجني" لكي يصلحها كالصحون و الغواري وكل ماهو مصنوع من الفخار و الصين وذلك بإعادة تجبيرها و لصق كل هو مكسور ,حيث يقوم المجني بثقب أطراف القطع المكسورة بواسطة جهاز صغير يسمي "مجدح" و هو عبارة عن مسمار مثبت بخيط و عصا لتدويرة و يوجد بطرف المسمار قطعة صغيرة جدا من الألماس لثقب أطراف قطع الفخار او الصين المكسورة حيث يتم ثقب عدة ثقوب صغيرة في كل طرف من أطرافها لتمرير سلك رفيع من خلالها لربط الأجزاء المكسورة مع بعضها,و كذلك يستخدم "المجني" بياض البيض الذي يخلط مع النورة لطلاء جوانب الأجزاء المكسورة و إلصاقها مع بعضهاعندها يعود الشكل العام للقطعة المكسورة كما كانت و يذكر أن تلك الطريقة كانت فعالة و ناجحة , وقد كانت حرفة "المجني" من الحرف المشهورة جدا قبل اكتشاف النفط في دولة الكويت حيث كان أغلب المواطنين من ذوي الدخل المحدود , لذلك يلجأون له لإصلاح آوانيهم مقابل مبلغ بسيط من المال لعدم استطاعتهم شراء أوان جديدة و كان عددا ممن يزاولون هذه المهنة يتواجدون دائما أمام مدخل سوق بن دعيج المطل علي ساحة الصراريف
التصريحات الصحفية
المجني: «دعم العمالة» يمثل عائقاً أمام من يريد إكمال دراساته العليا
 طالب نواب الأمة والحكومة بدعم أكبر للشباب الوطني ودوره
13/07/2010

طالب أمين السر المساعد بالاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت ورئيس نقابة العاملين بالهيئة العامة للصناعة وليد المجني كلاً من اعضاء مجلس الأمة والحكومة باعادة النظر في احقية دعم الشباب الوطني من خلال إلغاء قرار مجلس الوزراء الخاص بعدم دعم العمالة الوطنية التي تعمل في القطاع الخاص والمستمرين بالدراسة في الجامعات والمعاهد التطبيقية.وقال المجني في تصريح صحافي ان قانون دعم العمالة الوطنية 19/2000 وضع ليحفز الشباب للعمل في القطاع الخاص وينسق بين مخرجات المؤسسات التعليمية والتدريبية وفرص العمل المتاحة في الجهات المختلفة ولم يضع لتضييق الخناق على من هم راغبون في تطوير عملهم من خلال اكمال دراستهم في المؤسسات التعليمية الكويتية والتي لا تمنح الحاصل على دعم عمالة على الاعانة الطلابية الشهرية الا بموجب اوراق ومستندات تشير عدم حصول اي طالب على دعم العمالة الوطنية على الرغم من ان شروط التقديم للإعانة الطلابية احضار شهادة من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تثبت ان الطالب غير مسجل كعامل في القطاع الخاص وعليه لا تنطبق عليه شروط الاعانة الطلابية إلا ان القانون نسف بعض البنود وفرق بين المستحق وغير المستحق من خلال القرار الجديد الذي طبقته الهيكلة بتاريخ 2/8/2009 الذي ينص على من تقدم على دعم العمالة قبل هذا التاريخ ومستمراً بالدراسة سيستمر على حصوله لدعم العمالة الوطنية ومن اتى بعد هذا القرار عليه ان ينتظر ثلاث سنوات في العمل وتجاوز الخامسة والعشرين عاما، وإذا أردنا الانصاف وإحقاقاً للحق والحد من التجاوزات على الحكومة ان تساوي الجميع في الدعم والتعامل مع المتجاوزين بعقوبات صارمة.واستغرب المجني من صمت النواب والنهج الذي تتبعه الحكومة بهذا الشأن قائلاً ان الحكومة هي التي تضع القوانين ثم تعدلها ثم تخالفها فقد كان بالسابق بإمكان كل مواطن طموح اكمال دراسته والعمل في القطاع الخاص ويحصل على دعم العمالة بكل سهولة وهذا الأمر لا يتعارض تماماً بين عدد ساعات العمل والدراسة بل على الحكومة التي قطعت الدعم عن المواطن هي التي تشجع على الاستمرار في تحصيله العلمي لتستفيد منه الدولة في المستقبل، مضيفاً ان قرار مجلس الوزراء بهذا الشأن جاء تعجيزياً قاتلاً لطموح الشباب والذي يشير الى عدم احقية اي جامع بين العمل في القطاع الخاص والدراسة لدعم العمالة إلا من أمضى في الخدمة ثلاث سنوات في نفس المؤسسة الخاصة ومن العمر خمسة وعشرين سنة حيث إن القانون السابق لا يحدد مدة زمنية للعمل لأي شخص يعمل في القطاع الخاص وبإمكانه الحصول على دعم العمالة بعد سن الواحدة والعشرين.وتساءل المجني اين العدل والحرية والمساواة لدعامات المجتمع كما نص عليه الدستور بالمادة رقم 7؟ اين تكافؤ الفرص للمواطنين مادة رقم 8؟ اين السواسية في الحقوق والواجبات وعدم التمييز بين الآخرين مادة رقم 29؟ أليس هذا دستورنا وكفيلنا والفاصل بيننا في اختلاف الآراء الي من وضع اللائحة المنظمة لقانون دعم العمالة استمد واستند على تلك السياسات من الدستور بما يحقق المساواة والعدل وتكافؤ الفرص في المادة رقم 2 من قانون دعم العمالة الوطنية.وطالب المجني النواب والحكومة الالتفات للمواطن والاهتمام بالشباب الكويتي الطموح فلن تعمر هذه المعمورة إلا بهم ولن نتقدم إلا بتقدمهم ودعمهم بالشكل الصحيح فهذا القانون لم يوضع إلا لهم ولدعمهم فلا تبخلوا عليهم ضمن خطط التنمية البشرية ذات الاثر الايجابي في تحقيق الاستقرار الاجتماعي.

جريدة الرؤية

http://www.arrouiah.com/node/226355


شاركنا برأيك
 
 
 
المقالات
التصريحات الصحفية
معرض الصور
المرئيات
الديوان
ندوات ومقابلات
أدبيات خاصة
هل متفاءل من أداء الحكومة الجديدة؟